المطبوعات السورية

شهدت الساحة الإعلامية السورية منذ بدء الثورة في آذار 2011 ظهور عدد كبير من المطبوعات (مجلات وجرائد ونشرات) تجاوز عددها حتى نهاية العام 2014 مئتي صحيفة، توقف قسم كبير منها ولازال قسم آخر مستمر في الصدور حتى الآن.

لكن هذه الصحف –رغم كثرتها واختلاف أماكن صدورها وتنوع محتواها- فقدت جزءًا كبيرًا من تأثيرها في الرأي العام لأسباب فنية وتقنية وتسويقية، كاستخدام منصات نشر عامة وخاصة، متنوعة ومتفاوتة في سويتها وميزاتها وقدرتها على الوصول إلى الجمهور، ما جعل المهتمين مضطرون للاشتراك بعدد كبير من الصفحات والمواقع لمتابعة إصدارات الصحف السورية، (issuu، mediafire، googledrive، scribd، facebook وغيرها)، كما إن بعض الصحف لا تملك منصات للنشر، وتكتفي بنشر إصداراتها عبر البريد الإلكتروني، أو من خلال ألبومات facebook، الذي لا يوفر خدمة الأرشفة المنشورات، إضافة إلى أن عددًا من المواقع الخاصة بالصحف المتوقفة تعطل كليًا بسبب عدم تجديد الاشتراكات السنوية للنطاقات الالكترونية.

ولا شك، انطلاق هذه الصحف هو معلم هام في تطور الاعلام السوري، لكن أهميتها لا تكمن في ذلك وحسب. فمحتواها الفكري، الأدبي، السياسي، الاجتماعي والاقتصادي يشكل جزءًا هامًا من ذاكرة السوريين وتاريخهم، فهي توثق لمرحلة هامة من تاريخ البلاد بكل متغيراتها وتطوراتها، من خلال المواضيع المتنوعة التي دأبت الصحف على تغطيتها بأساليب وأنماط صحفية مختلفة.

من هنا برزت أهمية حفظ وأرشفة المطبوعات السورية في موقع إلكتروني جامع، وبذلك جاءت ولادة مشروع أرشيف المطبوعات السورية.

من نحن؟

“أرشيف المطبوعات السورية”، مشروع توثيقي، مستقل، يعمل على أرشفة المطبوعات الدورية التي تصدر في سوريا وخارجها منذ انطلاق ثورة آذار 2011، إذ تشكّل هذه الدوريات جزءًا من الذاكرة السورية المدوّنة، ووجهًا من وجوه ولادة التعددية السورية.

 

أهداف المشروع

  • إبراز التعددية السورية السياسية والاجتماعية في تجلياتها الإعلامية، باعتبارها الترجمة الفعلية لمجتمع يتحرر من وطأة الاستبداد.
  • أرشفة وتبويب الصحف الصادرة في مرحلة الثورة السورية بكل متغيراتها وتطوراتها للحيلولة دون ضياعها، ما يسهم في حفظ التاريخ السوري وتشكيل ذاكرة السوريين.
  • إتاحة المجهود السوري المكتوب والمنشور على هيئة صحف للعموم (جرائد، مجلات، نشرات دورية)، في موقع إلكتروني واحد.
  • تيسير إمكانية البحث ضمن نصوص الصحف، بالإضافة إلى أدوات بحث متقدمة تخدم الباحثين والدارسين والمهتمين.
  • تشجيع التواصل والتعاون بين الأفراد والمؤسسات المعنية بإصدار الصحف السورية.

نشأة المشروع

بدأ فريق منبثق من جريدة عنب بلدي العمل على حفظ الأرشيف في آذار 2013، وباشر بجمع روابط الصحف الصادرة في سوريا عقب اندلاع الثورة، ونشرها بشكل أسبوعي، إلا أن مشاكل تقنية عدّة، منها تعطل روابط بعض المطبوعات، وصعوبة العودة لمطبوعات أخرى لاقتصار نشرها على صفحات التواصل الاجتماعي، دفعت بالفريق إلى تطوير الفكرة من خلال جمع النسخ الإلكترونية وأرشفتها على أقراص خارجية، ومن ثم إعادة نشرها على موقع مستقل وجامع، يوفر عددًا من ميزات التصفح والبحث والتقييم، إضافة إلى التحميل.

تم إطلاق الموقع رسميًا بنسخته التجريبية في الحادي والعشرين من تشرين الثاني 2014، خلال مؤتمر رابطة الصحفيين السوريين الأول في مدينة غازي عينتاب، وذلك بدعم من منظمة NPA النرويجية.

اختير اسم “أرشيف المطبوعات السورية” للموقع، بعد أن كان اسمه “الإعلام السوري البديل” استجابة لنصائح العديد من الإعلاميين والمختصين، نظرًا لما تحمله كلمة “بديل” من معان لا تتلائم بدقة مع الهدف من المشروع، فالمطبوعات السورية الناشئة –بمجملها- مرشحة لأن تصبح إعلامًا أصيلًا.

“أرشيف المطبوعات السورية” هو موقع مستقل، لا يتبنى توجهًا سياسيًا أو حزبيًا أو دينيًا، وهو يقدم خدمة الأرشفة والتخزين للصحف السورية المتوفرة على الساحة الإعلامية بغض النظر عن محتواها أو توجهاتها، والموقع لا يميز في عملية الأرشفة بين مطبوعة وأخرى، وهو يصنفها ويبوبها أبجديًا، وبحسب أماكن صدورها، ودورية صدورها، والجهات التابعة لها، وذلك بحسب المعلومات المتوفرة والمعلنة من قبل تلك الصحف.

23434