تناولت عددٌ من الصحف السورية، في إصداراتها خلال شهر كانون الثاني 2016 أخبار حصار مدينة مضايا في ريف دمشق، ومخاطر هذا الحصار الكارثي وتداعياته من جوع ومرض حتى الموت، وعرضت مواقف الشارع السوري وجهات دولية ومنظمات إنسانية، وما تم إدخاله من مساعدات إلى المدينة.

وفيما يلي جولة نستعرض فيها أبرز ما غطته الصحف حول ذلك:

 

مضايا تحت أنياب الحصار

الاتحاد | العدد 26 | 15 كانون الثاني 2016

مضايا تلك المدينة التي شرفها اللهّ بالصمود في وجه أعتى جيوش هذا العصر وحشية بعدما أحكمـوا الحصار عليها ستة أشهر إلى جانب شقيقتها الزبداني وكل من جارتيها المعضمية وداريا ولم يكتفوا بذلك فزرعوا الألغام فيها حتى تنفجر تحـت أقدام ساكنيها وأطفالها وهم يبحثون عـن الطعام… لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

عن مضايا الجائعة إلا إلى الكرامة

سوريتنا | العدد 225 | 10 كانون الثاني 2016

تحفر عميقـاً في الذاكرة والضمير مشاهدُ أطفال مضـايا الجائعين الذين يقسـمون أغلظ الأيمان أنهم لم يتناولوا وجبة طعام منـذ عدة أيام، أحدهم يستحيي من التحدث عن جوعه أمام الكاميرا في وقت لا يستحيي محاصره من قتل طفولته جوعاً… لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

أهالي حمص صغارًا وكبارًا يتضامنون مع أهالي مضايا المحاصرة

الحرمل | العدد 32 | 15 كانون الثاني 2016

مدينة مضايا أو ما بات يعرف اسمها حالياً بمدينة «الأشباح» قد خلت شوارعها من أي مظاهر للحياة، هذا فيما باتت الصور المسربة من هناك تنتشر يومياً على صفحات التواصل الاجتماعي لأشخاص تحولت أجسادهم البشرية إلى هياكل عظمية، تشبه إلى حدٍ كبير تلك الأجساد التي يكتشفها علماء الآثار في تنقيباتهم الأثرية… لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

اعتصامات ووقفات تضامنية عالمية وحراك شعبي..
هل سيكسر الحصار عن مضايا؟

أوكسجين | العدد 158 | 17 كانون الثاني 2016

شهدت الأيام الماضية في عدة مدن وبلدات في دول الجوار والدول الأوربية اعتصامات ووقفات تضامنية مع مضايا رفعت شعار “فكّوا الحصار عن مضايا” حاملين لافتات مناهضة لنظام الأسد وأخرى لحزب الله حيث يطبق الأخير حصاره على أربعين ألف نسمة في البلدة الصغيرة… لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

أطباء بلا حدود: 23 قضوا جوعًا حتّى الموت في محاصرة “مضايا”

كلنا سوريون | العدد 43 | 26 كانون الثاني 2016

قال «برايس دي لو فينغن» مدير العمليّات في منّظمة أطبّاء بلا حدود في بيان «لقد أصبحت المدينة سجناً في الهواء الطلق»؛ وأضاف: إن الناس اليائسين الذين يحاولون الفرار من المدينة إمّا أصيبوا أو قتلوا بسبب الرصاص أو بسبب الألغام الأرضيّة المزروعة في جميع أنحاء المدينة. .. لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

مضايا.. الجوع والموت

رؤية سورية | العدد 27 | 8 كانون الثاني 2016

أرض الماء والزراعة الأولى تموت اليوم.. جوعاً وعطشاً في ظل حصار خانق لا يرحم؛ يقوم به منذ أكثر من عام نظام الأسد ومليشـيات حزب الله اللبناني الداعمة له. تخلل هذا الحصار المطبق عدد لا يحصى من الهدن لم تر النور، وآخر ما يلوح في الأفق اليوم عبر تسوية تقوم بها روسيا، بعد فشل التسوية الإيرانية أخيراً، لكن حتى اللحظة لا شيء جديد… لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

محاصرو مضايا يصارعون الموت رغم المساعدات..
إحصائيات تلخص حجم “الكارثة”

عنب بلدي | العدد 206 | 31 كانون الثاني 2016

لم يتوقف عداد الموت جوعًا أو مرضًا في مضايا، رغم دخول قوافل المساعدات الإنسانية على ثلاث دفعات، إلى البلدة المحاصرة منذ قرابة ستة أشهر، فماذا يجري على مقربة من الألغام المحيطة بالبلدة وخلف حواجز تصوّب سلاح “التجويع” في أجساد المدنيين؟… لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

بعد الجوع في مضايا
تحييد المدنيين… المطلب الأكثر إلحاحًا

صدى الشام | العدد 122 | 15 كانون الثانية 2016

المجتمع الدولي لم يعط السـوريين حقوقهم المشروعة الأولـية، وفضل أن يتركهم في رحمة جيوش لا تعرف الفصل بين المدني والمسلح. وأبعد من ذلك، هذه الجيوش تتعامل مع المدنيين على أنهم أهداف حرب مشروعة… لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

دعم المناطق المحاصرة
استراتيجية الرمق الأخير

طلعنا عالحرية | العدد 63 | 19 كانون الثاني 2016

“مضايا”، اسم بلدة سورية باتت معروفة على مستوى العالم بعد الحملات الإعلامية الأخيرة. الحصار الذي استمر لشهور عديدة لم يحرك العالم إلا بعد وقوع كارثة إنسانية قضى فيها عدد من سكان البلدة نتيجة للجوع ونقص التغذية… لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

عن مأساة مضايا ومفاعيلها المدمّرة

عين المدينة | العدد 65 | 24 كانون الثاني 2016

بتنا لا نعرف هل نفرح لفكّ الحصار، جزئياً وبصورةٍ مؤقتةٍ ومشروطة، عن مضايا، أم نبكي على موت عددٍ متزايدٍ من سكانها أثناء الحصار الذي امتدّ شهوراً. ما نعرفه جيداً هو ارتفاع منسوب حقدنا على حزب الله الإيرانيّ في لبنان الذي كانت له اليد الطولى في هذا الحصار الأسديّ… لمتابعة القراءة اضغط هنا

 

حصار مضايا.. ذل الأسد

تمدن | العدد 103 | 13 كانون الثاني 2016

لماذا صب النظام وحزب الله حقدهم على هـذه البلدة القلمونية الجميلة، وامعنوا فيها قتلاً وتشريداً، مضايا القرية التي أذلت عبيد كسرى والفرس، مضايا البلدة التي مرغـت جبروت الأسد الأب والابن في التراب… لمتابعة القراءة اضغط هنا

التعليقات